هذا الطفل أصبح أحد عمالقة السنيما المصرية بعدما بدأت حياته في الشوارع الخلفية

ولد الفنان نور الشريف فى يوم 28 أبريل من عام 1946، ليكون أحد عمالقة السينما والمسرح الذين تركوا أعمالاً ورصيداً فنياً ضخماً سيعيش في أزهان الجمهور إلى الأبد.

بدأ نور الشريف حياته الفنية بدور صغير فى مسرحية بعنوان”الشوارع الخلفية ” في عام 1962 وكان وقتها يستعد لاجتياز اختبارات معهد الفنون المسرحية.

والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وحصل على تقدير “امتياز” وكان الأول على دفعته في عام 1967واستطاع نورالشريف أن يصل بصدقه وفنه إلى قلب وعقل المشاهد ويرسخ فى وجدانه إلى الأبد، حيث جسد النجم نور الشريف المئات من الأدوار المتنوعة ومن بين :

الشاب المستهتر، والرجل الناضج، وتاجر المخد.. رات، ولاعب الكرة، وابن البلد،وغيرهم العديد.

كما تألق نور الشريف فى الدراما التلفزيونية التاريخية والاجتماعية وقدم عشرات الأدوار ومنها : عائلة الحاج متولي، لن أعيش فى جلباب أبى، الرحايا، عمر بن عبدالعزيز، هارون الرشيد .
وظل يبدع وتألق في جميع أدواره حتى آخر عمره وبعد إصا.. بته بالمر.. ض حتى رحل عن عالمنا فى يوم 11 من شهر أغسطس عام 2015، بعد صر.. اع طويل مع مر.. ض سر.. طان الرئة، عن عُمر ناهز 69 عاما.

وكان نور الشريف أول فتى من فتيان الشاشة يحصل على جائزة الإنتاج فقد حصل نور الشريف فتى الشاشة الأول علي جائزة تقدير خاصة عن انتاجه لفيلم “ض،، ربة شمس”وترجع فكرة الانتاج عند نور الشريف الى أنه لا يريد ان يكرر نفسه في أفلامه فالتكرار معناه عدم المقدرة علي إضافة الجديد.

.كان ذلك هو السبب الذي دفع نور إلى الهروب من شخصية الفتى الأول والذي نجح في أدائه في أكثر من فيلم بعد اصرار المخرجون والمنتجون على ترشيحه لها.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *